السفن الحربية البرمائية. ُتستخدم لإنزال الجنود، والأسلحة والمركبات على السواحل التي احتلها العدو. تبقى بعض هذه السفن بعيدة عن الشاطئ، وتستخدم زوارق الإنزال الصغيرة والتراكتورات (الجرارات) البرمائية أو الطائرات المروحية لإسقاط الجنود والحمولة. ولهذه السفن مناطق مغلقة على مستوى البحر تسمى أحواض السفن. يتم غمر هذه الأحواض بالمياه، وُتفتح داخل البحر حتى تستطيع زوارق الإنزال أو الجرارات البرمائية الانتقال عبرها.

ُتستخدم بعض السفن الحربية البرمائية خصيصاً لحمل الطائرات المروحية، وتشبه في ذلك حاملات الطائرات الصغيرة، ولكنها لاتملك معدات الإطلاق والهبوط التي تحتاج إليها الطائرات التقليدية. تحمل هذه السفن من 20 إلى 30 طائرة مروحية بالإضافة إلى الجنود، والمركبات الصغيرة، كما تُستخدم أيضاً قواعد لطائرات ف. ستول التي تستطيع الإقلاع والهبوط عموديًّا أو على مدرج قصير جدًا. توجد مرافق للقيادة والاتصالات في بعض السفن الحربية البرمائية الأخرى لتنسيق عمليات الجو والشاطئ والسطح.

يصل طول هذه السفن إلى 250م، وتتحرك بسرعة 20 عقدة تقريبا،ً كما تحمل أسلحة دفاعية قليلة.