تملك القوات البحرية الحديثة الكبيرة عدة أنواع من السفن الحربية التي ُصممت لعمليات قتالية معينة. هنالك ستة أنواع رئيسية: 1- حاملات الطائرات 2- السفن الحربية البرمائية 3-الطرادات 4- المدمرات 5- الفرقاطات 6- الغواصات. كما يضم كثير من الأساطيل أنواعاً متعددة من السفن الحربية الصغيرة التي تسمى المقاتلات الصغيرة. تملك البحرية الأمريكية، على سبيل المثال، أربع سفن قتال كبيرة بنيت في الأربعينيات من القرن العشرين.


حاملات الطائرات. ـ هي الأكبر والأكثر قوة في السفن الحربية. كما تُستخدم قواعد للطائرات قاذفة القنابل والمقاتلات، وتحمل أيضاً الطائرات المضادة للغواصات، والطائرات المروحية وأعداداً صغيرة من أنواع الطائرات الأخرى. توجد بها أسلحة دفاعية صغيرة، ولذلك فهي تعتمد على السفن الحربية الأخرى للحماية.

يوجد مهبط طيران كبير مسطح على ظهر الحاملة لإقلاع الطائرات وهبوطها. تقوم أربع آلات تعمل بالمنجنيق على إطلاق طائرة في الجو كل ثلاثين ثانية. تمتد الأسلاك الفولاذية عبر منطقة مهبط الطيران. يمسك الخطاف الموصل أسفل كل طائرة بالسلك مما يجعل الطائرة الهابطة تتوقف سريعاً.

لا تقوم الرادارات القوية لحاملة الطائرات بكشف طائرات العدو فقط، بل ُترشد طائرات الحاملة الأخرى أيضًا. تُستخدم الرادارات القصيرة المدى لكشف صواريخ العدو كما تساعد الطاقم أيضاً في الحفاظ على متابعة السفن القريبة ليلاً وتقود الحاملة عند اقترابها من الشاطئ.

طول حاملة الطائرات حوالي 335م، ويمكن أن تحمل من 85 إلى 95 طائرة، كما تتحرك بسرعة تتعدى الـ 30 عقدة (العقدة 1,58كم) في الساعة.