الأعراض. تمر أعراض السعال الديكي بثلاث مراحل، وهي حسب تطورّها كما يلي: 1ـ المرحلة النزلية. 2ـ مرحلة النوبات. 3ـ مرحلة النقاهة.

في المرحلة النزلية تشبه الأعراض نفس أعراض نزلات البرد، فيصاب المرضى بصعوبة في التنفس بسبب زيادة المخاط في الأنف والحنجرة. و يسعل المرضى ويصابون بالحمّى. ويبقي الاحتقان في الداخل ويفقد الطفلُ الشهيَّة. وفي هذه المرحلة يكون المرضُ سريعَ العدْوَى، وينتشر عن طريق البكتيريا التي تخرج من أنف المريض وفمه وإفرازاتهما. وتنتهي المرحلة النزلية عامة ما بين أسبوع إلى أسبوعين.

تُعدّ مرحلة النوبات التي يحدث فيها الشهيقُ أخْطَر مرحلة للمرض، وتمتد عادة إلى مابين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. وفي هذه المرحلة تحدث نوباتُ السُّعال، خلال اللَّيل في البداية، وبعدها تحدث خلال الليل والنهار. ويُكثر المريض من تقيُؤِ قطع من المخاط بعد تلك النوبات السعالية. وقد تُؤدّي النوباتُ إلى ضعف دورة الأكسجين التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى اختلاجات. أما المشاكل الأخرى فيمكن أن تشمل الالتهاب الرئوي (ذات الرئة) وتهتك الرئتين. وهناك احتمال موت مرضى السعال الديكي خاصة الرُضّع تحت عمر 6 أشهر في مرحلة النوبات.

وفي مرحلة النقاهة يهدأ السّعالُ ويقل تقيّؤُ المخاط. ويبدو التحسّن على المرضى، وفي النهاية يعودون إلى حالتهم الصحية. وقد يستغرق الشفاء التام أسابيع أو شهورًا.