السعال اندفـاع مفـاجئ وقويّ للهـواء من الرئتين. ويقوم السعال بدور الدفاع عن الجسم حيث يساعد الرئتين على التخلص من المواد الضارة مثل القيح والدم، ولكنه يقوم أيضًا بنشر الجراثيم التي تسبب الأمراض.

ويسعل الشخص عندما تصاب بطانة المسالك التنفسية بالتهيج. وتستجيب أعصاب معينة لهذا التهيج وتجعل الشخص يأخذ نفسًا عميقًا، وتتسبّب هذه الأعصاب أيضا في جعل القصبة الهوائية تنسدّ جزئيًا. ويتقلص الحجاب الحاجز، وهو عضلة كبيرة تقع تحت الرئتين، بسرعة ويدفع الهواء خارج الرئتين، وعندئذ تنفتح القصبة الهوائية، ويندفع الهواء عبر القنوات التنفسية خارجًا من الفم. ويحمل هذا الهواء أية مادة قد تكون في طريقه.

والمثيرات التي تسبب السعال تشمل الدخان، وتلوث الجو، وإصابات الجهاز التنفسي. وقد يؤدي التهيج إلى التهاب، ويتسبب في جعل طبقة المخاط في الحلق تغلظ. وبعض أدوية السعال تساعد على تخفيف الالتهاب وتُطلق المخاط، حتى يمكن له أن يخرج مع السعال بيسر. وبعضها الآخر يقلل من نشاط أعصاب معينة تهيج السعال.

ويستفيد الأطباء من المخاط (البلغم) الذي يخرج من الرئتين أثناء السعال، في تشخيص أمراض معينة. ويقوم الأطباء بفحص البلغم تحت المجهر ليستدلوا على وجود بكتيريا، أو خلايا سرطانية، أو دليل على مرض آخر.