كيف تعمل الصنابير. تقوم الصنابير بتنظيم تدفق الماء في مغاطس الحمامات والرشاشــات وأحواض الغسيل وأنواع أخرى من التركيبات الصحية عدا المراحيض. وتسمى الصنابير حنفيات أيضًا.

يوجد نوعان رئيسيان من الصنابير:صنابير ذات فلكة (جلدة) وصنابير عديمة الفلكة. ومعظم الصنابير ذات الجلدة تحتوي على مقبضين، أحدهما للماء الحار والآخر للماء البارد. ويخرج الماء من بزباز فردي. ويسمى هذا النوع الخلاطات. وكان النوع القديم من الصنابير ذات الفلكة يحتوي على مقبض وبزباز للماء الحار وآخرين منفصلين للماء البارد .

ويمكن فتح الماء وغلقه في الصنبور ذي الفلكة بإدارة أحد المقبضين أو كليهما. ويرتبط كل مقبض بساق غلق له طرف حلزوني داخل الصنبور. ويوجد في أسفل ساق الغلق جلدة مطاطية أو مصنوعة من الألياف الصناعية. وعند غلق الصنبور، يتماسك عمود الغلق والجلدة فوق مقعد الصمام عند الجزء العلوي من ماسورة التغذية المائية إذ تمنع الجلدة تدفق الماء في الصنبور. وعند فتح الصنبور يرتفع ساق الغلق بشكل لولبي إلى أعلى بمقدار كاف يسمح برفع الماء والجلدة عن مقعد الصمام، وبذلك يتمكن الماء من التدفق إلى البزباز.

تحتــوي الصنابير عديمة الفلكة على مقبضين أو مقبض واحد، ويحتوي معـــظمها على بزباز واحد. وفي حالة المقبضين، يُفتح الماء ويغلق بطريقة الصنابير ذات الفلكة. وفي معظم الصنابير عديمة الفلكة وذات المقبض الواحد، يُفتح الماء برفع المقبض وإغلاقة بالضغط على المقبض إلى الأسفل. ويمكن تنظيم درجة حرارة الماء إما بإدارة المقبض أو بنقله من جهة إلى أخرى .