الساغو نوع من النشويات يوجد في المركز الإسفنجي أو اللب، في أنواع مختلفة من نخيل المناطق المدارية. ويستخلص من الساغو نوع من الدقيق يسمى دقيق الساغو. ويأتي معظم إنتاج هذا الدقيق من جزر الهند الشرقية، وتبعث كميات كبيرة من الساغو إلى أوروبا، وأمريكا لأغراض طبخ تجارية حيث يستخدم الساغو كثيرا في صنع الحلوى وتركيز المرق. ويعتبر هذا الدقيق مغذيا بالإضافة إلى أنه سهل الهضم، ولهذا يعد الساغو من أنواع الأغذية الرئيسية لسكان جزر الهند الشرقية.

لاتترك ثمار النخيل الذي يستخلص منها الساغو لتكمل نضوجها؛ لأن اكتمال النضج يكمل دورة حياة الشجرة، ومن ثم يضعف مركز النشا فيها وتترك الجذع قشرة خاوية، ومن ثم تتسبب في موت الشجرة. يقطع هذا النخيل عندما يبلغ خمسة عشر عاما قبل الفترة التي تكون فيها الشجرة مستعدة للإزهار، وتشق الجذوع التي يبلغ ارتفاعها تسعة أمتار، ثم يؤخذ منها اللب النشوى ويحول إلى مسحوق. وقد تنتج النخلة الواحدة حوالي 360 كجم من النشويات. وللإعداد يعجن المسحوق في الماء على قماش أو مصفاة، ثم يمرر على مجرى ماء إلى أن يستقر. وبعد بضع غسلات يكون الدقيق معدا للطبخ. وغالبا ما يمر الساغو بعمليات تنقية إضافية، ثم يتم إعداده للتصدير.