شلل الجهاز العصبي المحيطي. يؤثر بوجه عام على عضلة مفردة أو مجموعة من العضلات. ويشتمل الجهاز العصبي المحيطي على الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بالعضلات. وقد يصاب الجهاز العصبي المحيطي بتهتك ناشئ عن السموم مثل الكحول، كما يؤدي إلى ذلك مرض السكر وبعض الأمراض الأخرى والجروح وغيرها من ضروب الأذى.

وقد يؤدي التهاب أحد الأعصاب المحيطية أيضًا إلى شلل في العضلة أو العضلات التي يتحكم فيها العصب. ويؤدي تهتك أحد الأعصاب المحيطية إلى الشلل الرخو، الذي تكون فيه العضلات مترهلة. وقد تنمو الأعصاب المحيطية مرة أُخرى، ومن ثم يكون الشلل مؤقتًا في بعض الأحيان. وقد تساعد المعالجة النفسية المَرْضَى على استعادة قواهم، إذا عادت الحركة من جديد للعضلات والأعصاب.