زراعة الشعير. ينمو الشعير في كل المناطق المعتدلة تقريبًا. ويظهر بوفرة في الأجواء الشمالية الرطبة وفي الجهات المرتفعة. وكثيًرا ما يزرعه الفلاحون في الأجواء الدافئة محصولاً شتويًّا. وهذا الشعير الشتوي يزرع في الخريف ويُحصَد في الصيف الذي يليه. أما الشعير الربيعي فيزرع في الربيع وبقدوم الصيف يكون قد تم نضجه. ويزرع الفلاحون البذور في صفوف يبعد كل منها عن الآخر حوالي 15- 18سم. ويبذرون في الهكتار الواحد مايتراوح بين 50 و 10IMGكجم من حبوب الشعير. ويحصد الشعير في أمريكا الشمالية، وأوروبا، وروسيا بآلات الحصاد الكبيرة. لكن في بعض الأقطار يقوم الفلاحون بحصد المحصول ودرسه بأيديهم. ويجمع المحصول عندما تكون الحبة قد قاربت الجفاف. وفي معظم أنواع الشعير تغطي القشور الشعير المدروس، وهناك أنواع تسمى الشعير العاري وهو الشعير الذي لاقشرة له. ويصل الإنتاج السنوي العالمي من الشعير إلى 150 مليون طن متري. وأكثر الدول إنتاجًا للشعير هي روسيا وكندا وألمانيا. وتُعَد بلجيكا وفرنسا وأيرلندا وبريطانيا ولوكسمبرج وسويسرا أعلى الدول إنتاجًا في الهكتار الواحد. والشعير من المحاصيل المهمة في أستراليا حيث يخصَّص لهذا المحصول نحو 2,5 مليون هكتار تقريبًا سنويًا.