الشِّعْرَى اليمانية وتُسمى أيضا نجمة الكلب، أكثر النجوم لمعانا وبريقاً، ويمكن رؤيتها من الأرض ليلاً. وتبدو في حجمها مثل الشمس، ولكنها تعطي ضوءًا يبلغ أكثر من ثلاثين ضعفاً مما تعطيه الشمس، وتُعد من النجوم ذات الأحجام الكبيرة.

تكوِّن الشِّعْرى اليمانية جزءاً من مجموعة الكلب الأكبر وهي نجوم ثابتة في كوكبة تقع في نصف الكر ة الجنوبي. والشِّعْرَى اليمانية، إحدى النجوم القريبة من الأرض. وتقع على بعد حوالي تسع سنوات ضوئية. والسنة الضوئية، هي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة، وتساوي 9,46 تريليون كم.

يصنف الفلكيون الشِّعْرى اليمانية نجماً ثنائياً لأن لها نجماً مرافقًا هو الشِّعرى اليمانية ب.
والشَّعْرى اليمانية ب نجم صغير نسبياً وكثيف، ويبدو صغيراً مثل الأرض. ويحتوي على مادة، تبلغ كثافتها أربعة ملايين ضعفاً لكثافة الماء. وإذا جُلبت مادة الشِّعْرى اليمانية ب إلى سطح الأرض فإن وزنها سيكون بالتقريب أربعة ملايين طن متري لكل متر مكعب. ونظراً لكثافته الضخمة، فإن الشِّعْرى اليمانية ب، يَبْذُل قوة جذب شديدة على الشِّعْرى اليمانية، وتُسَبِّب قوة الجذب الضخمة حركة الشِّعْرى اليمانية، في خط متموِّج في ارتحالها عبر الفضاء. وتكمل كل من الشِّعْرى اليمانية والشِّعْرى اليمانية ب مدار بعضهما حول بعض كل نحو 50 عاماً.