إحدى أهم مدن المنطقة الشرقية. تأسست أول إمارة بالخبر عام 1359هـ، 1940م وسميت بإمارة منطقة الظهران، وفي عام 1370هـ، 1950م تأسست إمارة المنطقة الشرقية وتحول اسم إمارة الظهران إلى إمارة الخبر.


المناخ. تأثر مناخ الخبر بوجودها على الخليج مباشرة، ولذلك تبلغ نسبة الرطوبة 10IMG%، ويعتدل الجو ويصبح لطيفًا في الشتاء، أما في الصيف فالجو حار جدًا، وأغزر كمية للأمطار بلغت 165ملم.


السكان. الخبر منطقة سكنية كبيرة مأهولة برجال الأعمال الأجانب نظرًا لوجود معظم المؤسسات والوكالات التجارية بها، وتوافر المباني السكنية الحديثة، ومنذ أن بدأ التنقيب عن النفط في منطقة جبل الظهران الذي يبعد عن الخليج نحو عشرة كيلومترات وقع الاختيار على الخبر لبناء رصيف على شاطئها من الصخور والحجارة لاستقبال الزوارق الصغيرة التي تحمل المؤن والمعدات من البحرين للعاملين في منطقة التنقيب.

وقبل اكتشاف النفط لم تكن الخبر غير قرية صغيرة يسكنها بعض الصيادين وبعض البدو، في بيوت من الشعر أو من اللَّبن والطِّين. أما الآن وبعد اكتشاف البترول، فقد أصبحت ميناء مهمًا على الخليج العربي وخاصة بعد بناء جسر الملك فهد. ويبلغ عدد سكانها نحو مائة ألف نسمة يعمل معظمهم في التجارة.


التعليم. تتجاور مدينتا الخبر والظهران لدرجة أنهما تعتبران مدينة واحدة، وقد تصبحان كذلك خلال وقت قريب. لذلك فإن أغلب مدارس المدينتين يوجد بالخبر لأنها المنطقة السكنية.

افتتحت أول مدرسة للبنين بالخبر وكان اسمها مدرسة معاذ بن جبل عام 1361هـ، 1942م، وافتتحت أول مدرسة للبنات عام 1381هـ، 1961م، وتوجد الآن بالخبر نحو 29 مدرسة للبنين و41 مدرسة للبنات تخدم مختلف المراحل التعليمية عدا المدارس الأهلية بالإضافة إلى معاهد المعلمات ومدارس محو الأمية والمدارس الصناعية والفنية.