يطلق مرض مينيماتا على أحد أنواع التسمم بالزئبق، يسببه مركب يسمى ميثيل الزئبق.

أخذت التسمية من خليج مينيماتا في اليابان؛ ففي الخمسينيات من القرن العشرين، كانت النفاية الصناعية المحتوية على ميثيل الزئبق تلقى في هذا الخليج. وقد أصاب هذا المركَّب كميات هائلة من الأسماك والمحار مما عرض الأهالي ممن أكلوا هذه الأسماك للتسمم وخطر الموت. وقد تأثر أكثر من 60IMG شخص ومات أكثر من 70 منهم.

يسبب مرض مينيماتا الرعشة والعجز عن الحركة وفقدان البصر، وذلك لأن ميثيل الزئبق يدمر الجهاز العصبي، إلى جانب الكبد والكلى.

وقد مات 50IMG شخص في العراق في السبعينيات من القرن العشرين بعد تناولهم خبزًا يحتوي على ميثيل الزئبق. وكانت البذور المستخدمة في هذا الخبز مخصصة أصلاً للزراعة، حيث كانت مغطاة بميثيل الزئبق لمنعها من التعفن.