الميزانية خطة مالية، تساعد الناس على استثمار أموالهم بأفضل طريقة ممكنة، فهي تحدد مصادر الدخل، وتساعد على تخطيط الإنفاق. وقد يختلف الدخل عن النفقات، ولذا تقوم أغلب الميزانيات ـ على الأقل جزئيًا ـ على تقديرات.

لكلِّ من الأفراد والأسر ورجال الأعمال والحكومات ومختلف المنظمات ميزانيات خاصَّة بهم. أما الميزانية الحكومية فقد تحتوي على أرقام بالبلايين. ولكن كل الميزانيات تتشابه في جوانب محددة.

تساعد الميزانية الأفراد، أو الجماعات في تحقيق أهداف محددة. وهذه الأهداف تختلف، ولكن أغلب الناس يتمنون أن يحصلوا على أكبر قدر من المنفعة من دخلهم بإنفاقه بحكمة. وأغلب الناس ورجال الأعمال والحكومات لديهم دخل محدود للإنفاق منه، ولذلك لابد لهم من تحديد أي النفقات أكثر أهمية، وبإعدادهم لميزانيتهم يمكنهم التأكد من أن قدرًا كافيًا من المال قد خُصِّص للبنود ذات الأهميَّة. وقد تظهر الميزانية الحاجة إلى المزيد من الدخل. وقد يدفع هذا القصور الأفراد للعمل لساعات أطول، كما قد تضطر الحكومات لزيادة الضرائب؛ فميزانية الحكومة جزء مهم من برنامجها السياسي.