موناكو واحدة من أصغر الدول في العالم، إذ لا تتعدّى مساحتها 1,49كم²، وتقع على الريفيرا الفرنسية، التي تمتد على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتحدها فرنسا من الجهات الثلاث الأخرى.

وموناكو منتجع سياحي له شهرة واسعة، وبها العديد من الفنادق الفخمة، والأندية، وحدائق الأزهار، وأماكن الترويح والمتعة. وصالة القمار بمونت كارلو تُعَدُّ من أهم مناطق الجذب السياحي بها. وتشتهر موناكو أيضًا بسباقات السيارات، مثل سباق مونت كارلو للسيارات، وسباق الجائزة الكبرى.

تقع مدينتا موناكو ومونت كارلو على منحدر جبلي، يُطلّ على البحر الأبيض المتوسط، وموناكو هي العاصمة. ويرأس الأمير رينيه الثالث إمارة موناكو، ويدير الحكم من قلعة مهيبة بُني جزء منها في القرن الثالث عشر الميلادي. واللغة الرسمية لموناكو هي الفرنسية، ويُلقَّب مواطنو موناكو باسم المُونيجاسْكيين.



نظام الحكم. موناكو إمارة يحكمها أمير، ويمثلها في الشؤون الدولية، مثل توقيع المعاهدات، والاتفاقيات مع الدول الأخرى. وطبقًا لبنود المعاهدة المُبْرَمة بين موناكو وفرنسا في عام 1918م فإن حكم الإمارة سوف يؤول إلى فرنسا في حالة عدم وجود وريث ذَكَر للعرش.

ويرأس الحكومة وزيرٌ للدولة، تحت سلطة الأمير، ويكون هذا الوزير موظّفًا فرنسيًا يختاره الأمير. ويقوم بمعاونة وزير الدولة ثلاثة من المستشارين يديرون المالية، والشرطة، والشؤون الداخلية، والمشاريع العامة، ويشارك مجلس قومي قوامه 18 عضواً الأمير في السلطات التشريعية. وينتخب مواطنو موناكو أعضاء المجلس القومي لفترة خمس سنوات، ولابد أن يوافق المجلس على أي تعديلات في دستور موناكو.



السكّان. يمثل المونيجاسكيون سُبْع عدد السكان في موناكو، وأكثر من نصف السكّان من الفرنسيين، ومعظم الباقين من أصول مختلفة كالأمريكيين، والبلجيكيين، والبريطانيين، والإيطاليين. ومعظم المونيجاسكيين يتحدثون لهجة محلية تُسمَّى المونيجاسكية؛ وهي لهجة منبثقة من اللغتين الفرنسية والإيطالية.

يعيش بعض أغنياء العالم في موناكو بصفة دائمة، حيث لاتوجد بالإمارة ضريبة دخل، ولكن منذ عام 1963م اضطر معظم الفرنسيين الذين يعيشون في موناكو إلى تسديد ضريبة الدخل طبقًا للمعدّلات الفرنسية.

والديانة الرسمية للدولة هي الرومانية الكاثوليكية، وحُرِّيَّة العقيدة مكفولة للجميع، وتقوم الكنيسة بإدارة المدارس الابتدائية، وبالإمارة أيضًا مدرسة ثانوية وأكاديمية للموسيقى.

تمنح حكومة موناكو جائزة رينيه الثالث للأدب سنويًا، لكاتب من كُتَّاب الفرنسية. وتضم المكتبات في موناكو مكتبة الأميرة كارولين التي تتخصص في أدب الأطفال. وبموناكو ـ أيضًا ـ متُحفٌ بحري، ومتُحف لعصور ما قبل التاريخ، وحديقة للحيوان، وحدائق للنباتات. ويحتوي المتحف البحري على مجموعة من المعروضات النادرة، وبه أيضًا واحد من أفضل متاحف الأحياء المائية في العالم.