موسى بن عقبة ( ؟ -141هـ، ؟ - 758م). أبو محمد موسى بن عقبة بن أبي عياش الأسدي، من كُتَّاب السيرة. ألّف في السيرة النبوية بعد الإمام الزهري وطعمة بن راشد (ت 154هـ) ومحمد بن إسحاق المطلبي (ت151هـ).

كان من الثقات المتخصصين في هذا الفن. أثنى الإمام مالك على مغازيه. وقال عنها الذهبي (ت 748هـ): "وأما مغازي موسى بن عقبة فهي في مجلد ليس بالكبير، سمعناها، وغالبها صحيح، ومرسل جيد، لكنها مختصرة تحتاج إلى زيادة وبيان وتتمة". وقد روى له الجماعة ـ أصحاب الكتب الستة ـ وغيرهم.

تميز ابن عقبة بفكر تاريخي منهجي منظم سمح له ـ وهو يبحث مغازي الرسول وأخبار الخلفاء الراشدين والأمويين ـ أن يفكر في وضع قوائم بأسماء الصحابة المهاجرين إلى الحبشة، أو المشاركين في بيعة العقبة وغيرهم. وأن يضع مادته التاريخية في تسلسل زمني حولي، وهي خطوة مهمة في تطور التدوين التاريخي.

لقي كتابه في المغازي اهتمامًا كبيرًا لدقته. جمع قطعة منه ابن قاضي شهبة الدمشقي (ت 789هـ،1387م) واحتفظ ابن حجر في كتابه الإصابة بقطع منه. وقد اختصرها قبل ذلك ابن عبدالبر في الدُّرر في اختصار المغازي والسير. واقتبس منها ابن سيد الناس الكثير في كتابه عيون الأثر وابن سعد والطبري وابن كثير وغيرهم.