النفس البشريه

  1. Post النفس البشريه

    ما أعجبَ هذهِ النّفسُ البشرية , فهي سِرٌّ مِن الأسرار , فيها تَتجلّى عظمةُ اللهِ و إبداعُ خَلقه . فهي مُسيّرةٌ مُخَيَّرة , تسلُكُ الطريق السَويّ و الصِّراطَ المستقيم , فتَصِل لدرجة الأخيار مع الذينَ أنعمَ الله عليهم من النّبيينَ و الصِدِّيقينَ و الشُّهداء , و على النقيض فحينما تسلُك الطريقَ الخطأ و تتخذ الباطلَ و الهوى دليلاً فهي تسقطُ لمرتبةِ الشّياطين و مَرَدَةِ الإِنسُ و الجِنّ , لا ينتشِلُهَا منها إلا الذي خَلقها









    فعَجباً لهذِهِ النّفس ؟! فيها من النّار : ( الشّهوَة , الجوع , الغضب , الحِقد , الحسَد , الغِلّ ). و فيها من النّور : ( العَفو , التّسامُح , الحِلم , الفهم , الحنين إلى النّورِ الأعظم ). و فيها من الطين : ( الآلية , التّكرار , الجُمود , الرّتابة , القُصور , الخُمول , التّثَاقُل , الكَسَل و العَجْز عن التغيير ) . و فيها من الرّوحانيّة : ( الانطلاق , الحريّة , الشفافيّة , الابتكار , الإبداع , الخيال , الجمال , الحُبّ , الإيمان ) . فهي لا توجد نارِيّة أو نُورِيّة أو طينيّة أو روحانيّة , بل هي مزيجٌ من كل هذه المكونات , تصعد و تهبط حسبَ مقدار أحدُها فيها . فلَو تأمّلنا أنفُسنا لوجدنا أنّنا في حالةِ تَذبذُبٍ دائمٍ بين هذه المراتب , صاعِدينَ و هابِطينَ من مرتبةٍ لأُخرى , من حالةٍ روحانيّةٍ إلى ناريّةٍ إلى طينيّة . و الصُّوفِيّون يُطلقون على هذه المراتب ( المقامات ) , و مِما لا شَكَّ فيه أنّ الإنسان بطبعهِ مزيجٌ من كل هذه المراتب . فقد تشُدّهُ جذَباتُ الهوى و الشّهوة فينـزِلُ إلى الحَضيض حينَ لا يذكر اللهَ و لا عذابَه , و في هؤلاء يَقولُ سُبحانَه : ( إنّهُم كالأنعامِ بل هُم أضلّ ) . و كثيرٌ من الخَلقِ من تقودُهُ و تُحَرِّكُهُ مكوّناته النّاريّة , فهُوَ حقودٌ حسودٌ مُنصاعٌ لنَزَواتِهِ و شهواتِهِ , لا يَعرفُ معروفاً و لا يُنكِرُ مُنكراً . و القِلّة القليلة من الناس هُم من وَجَدوا في روحانيّتِهم السعادة و الأمان , فالخيرُ طريقُهم و الحقّ سبيلهُم , يَذكرون الله قياماً و قُعوداً و على جُنوبِهِم , و يتفكّرونَ في خَلقِ السّماواتِ و الأرض , فالتّفكّرُ و الإبداعُ و الانطلاقُ و التّحرُر من وَرقِ الشّهوةِ هو باعِثُهم على اكتشاف الجمال و الحُبّ و الإيمان . فهم يُلامِسونَ وجدانَهم و يُحَرِّكُون مكامِنَ الخيرِ في أنفُسهم ليصِلوا إلى درجة الأخيار الأبرار مع الذينَ أنعمَ الله عليهم من النبيينَ و الصِدِّيقينَ و الشُّهداء . و ما أكثرَ مَنْ يستَقِرّونَ في المراتب السُّفلية حيثُ الحياةُ شهوةٌ و أكلٌ و شُرب , فلا هُمومٌ إلا همومُ البطنِ و الفَرْج . و يبقى أوساطُ النّاسِ مِمّن يتأرجَحُونَ بين النّارِ و النُّور , بين جذَبات العُلوّ و جذَبات التّسافُل , ينتَشِلونَ أنفسهم من إغراءٍ ليَقعوا في آخر . فالشيطانُ لا يدخلُ إلا على الذينَ هَبطوا إلى المرحلة النّارية حيثُ توجدُ أبوابهُ من الشهوةِ و الغضبِ و الحسدِ و غيرها . و النّفس البشرية بطبعها تميلُ للراحةِ و الشّهَوات , و لكن السّعيد هو من كَبَحَ شهواته في المعصية لِيُنَفّسَ عن نفسهِ فيما شرعَ الله لهُ ليسلُكَ الطريق السّويّ و ينالُ رِضا الله . فسبحانَ الله ... قال تعالى : ( فألهَمَهَا فُجُورَهَا و تَقواهَا ) . فالنّفسُ مُسيّرَةُ مُخيّرة , تَنـزِلُ و تَرتَفعُ بنَقصِ و زِيادَةِ الإيمان و المكونات الرّوحانيةِ فيها . يقول تعالى عن عبادِهِ المُفلِحين : ( قَدْ أفلَحَ مَنْ زكَّاها ) , و هو من زكّى نفسَهُ و طهَّرَها من نارِيّتِهِ و شَهواته . و يقول تعالى عن الخائبينَ الخاسِرين : ( وَ قَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ) , و هو الذي خَانَ نفسهُ و جعلَ إلههُ هَواهُ فهُوَ خائبٌ خاسِر . و تستمرٌّ هذهِ المرحلةِ إلى أن يَرِثَ الله الأرضَ و مَنْ عليها و ينجُو مَنْ نَجا و يسقُطُ من أضاعَ عمرهُ في مرحلتِهِ النّاريّة فلَهُ بها النّار ( إلاّ ما شاءَ الله ) . نَعُوذُ باللهِ من نارهِ , و نَسألُ اللهَ أن يَهدي نُفوسَنا إلى نورِ الحقّ لِننعَمَ بالنّورِ التّامِ يومَ القيامَة .

  2. افتراضي النفس البشرية

    :) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصر احة بر غم ان الموضوع بسم الله مشاء الله طويل الا انة فية معلو مات جيدا تم تجميعها بذكاء عموما بصراحة نفسى عقلى يحفظ المعلو مات دى لكى يتذكر دائما ماذ ا احب ان اكون من النار ولا من النور ولا من الطين ولا ولا
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولو انى لابد انى يكون عندى من كل ما سبق لانى ابن من احفاد ادم وان كان بى الاسواء فليكن احلى الو حشين او افضل الاسواء ولا اكون من الاسواء لا ن هية دى طبيعة الانسان بس بعتقد ان الموضوع دة فى علم النفس لا نة بصر احة موضوع زاى تامل معقد فى النفس البشرية عموما هوة موضوع جيد وفلسفة حكيمة واستودعكم الله الذى لاتضيع ودائعة

  3. افتراضي

    موضوع هايل يا ساره
    ومع احترامي للاخ وائل ممكن تقولي ايه علاقة الموضوع ده بعلم النفس؟
    الهدف من الموضوع واضح وصريح وهو التامل في عظيم خلق الله
    يبقي ايه دخل علم النفس ؟ ياريت تفهمني منك نستفيد.

  4. افتراضي

    مفيش علم من العلوم الانسانية ولا فعل من الافعال الانسانية ملوش صلة بعلم النفس

    بس الموضوع فعلا مركز اكتر على الناحية الدينية والروحانيات بين العبد بربه

  5. افتراضي

    يا مستر أحمد يا دكتور ممكن تقولي فين العلم الانساني اللي هنا ؟
    الموضوع لا بيناقش قضيه ولا حاجه
    الموضوع كله وازع ديني وياريت يا جماعه اللي يرد رد يوضحه بالظبط
    عشان كلنا نستفيد من بعض مش اي كلام وخلاص!

  6. Angry قصدك ايه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل نصر
    يا مستر أحمد يا دكتور ممكن تقولي فين العلم الانساني اللي هنا ؟
    الموضوع لا بيناقش قضيه ولا حاجه
    الموضوع كله وازع ديني وياريت يا جماعه اللي يرد رد يوضحه بالظبط
    عشان كلنا نستفيد من بعض مش اي كلام وخلاص!


    ايه دكتور دي يا وائل

    قصدك ايه


    وهو مين ده اللى بيقول اي كلام وخلاص

    على العموم انت عارف انى دارس علم نفس واعرف اميز اذا ما كان الموضوع له صلة بعلم النفس ولا لأ ولو ان الموضوع واضح ومش محتاج واحد دارس ولا حاجة

    على العموم لو كنت قريت ردي كويس هتلاقي انى قلت ان الموضوع مركز اكتر على الناحية الدينية

    وبردو الموضوع له صلة بعلم النفس

    ده الموضوع يا دكتور اساسا بيتكلم عن النفس البشرية يبقى ازاى ملوش علاقة بعلم النفس



    ويا ريت يا عم وائل تقولنا تعريفك لكلمة : علم

    ومنك نستفيد

  7. افتراضي

    موضوع لذيذ اوي يا ساره بارك الله فيكي



المواضيع المتشابهه

  1. انسداد النفس
    بواسطة امة الله في المنتدى منتدى الطب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19 - 01 - 2012, 05:09 PM
  2. غوص مع حبس النفس
    بواسطة ثقافي في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26 - 02 - 2011, 01:06 AM
  3. علم النفس الإكلينيكي
    بواسطة عضو عامل في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 - 02 - 2011, 03:51 AM
  4. علم النفس
    بواسطة عضو عامل في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 - 02 - 2011, 03:39 AM