أودي مورفي(1924 - 1971م). اشتهر بأنه أكثر جنود الولايات المتحدة حصولاً على الأوسمة في الحرب العالمية الثانية (1939-1945م). منحته الولايات المتحدة 24 ميدالية وفرنسا ثلاث ميداليات وبلجيكا ميدالية واحدة. أصبح فيما بعد ممثلاً سينمائيًا.

وُلد أودي ليون مورفي في منطقة كنجستون الريفية بولاية تكساس بالقرب من مدينة جرينفيل. انضم للجيش عام 1942م، وعين ملازمًا ثانيًا محاربًا عام 1944م. خدم مورفي في شمال إفريقيا وأوروبا. في يوم 26 يناير 1945م هاجمت القوات الألمانية وحدته بالقرب من كولمار في فرنسا. قفز مورفي على برج دبابة تحترق واستخدم مدفعها الرشاش في قتل حوالي 50 من جنود الأعداء. تلقى ميدالية الشرف وهي أعلى مكافأة عسكرية في الدولة.

بدأ مورفي عمله السينمائي بعد تسريحه من الجيش عام 1945م بحوالي 3 سنوات. تضمنت أفلامه شارة الشجاعة الحمراء (1951م)؛ الذهاب إلى الجحيم والعودة (1955م) الذي أُخذ عن سيرته الذاتية. مات مورفي في حادث تحطم طائرة.