هنري مورجان (1635؟ - 1688م). أشهر قرصان إنجليزي، حارب الأسطول الأسباني في البحار. وسطا على المدن الأسبانية في جزر الهند الغربية. عمل لبعض الوقت حاكمًا لجامايكا برتبة ملازم أول، وقائدًا للقوات الإنجليزية هناك.

بدأ مورجان غاراته عام 1668م ومنحه توماس موديفورد تفويضًا بالبحث عن سفن الأسبان، وجمع معلومات عن هجوم كانوا يزمعون القيام به على جامايكا.



هجماته. هاجم مورجان مدينة بورتو برنسيب وهي كامغوا الآن في كوبا، ثم أبحر إلى بورتوبلو، في بنما، وهي مدينة كانت جيدة التحصين، حتى إن الفرنسيين الذين كانوا تحت إمرته لاذوا بالفرار بدلاً من المجازفة بالهجوم. واستولى مورجان على المدينة بعد معركة قاسية وأجبر الراهبات والقساوسة على وضع سلالم على حوائط المدينة لقواته المهاجمة، وراح رجال مورجان، يمارسون أعمال السلب والنهب في المدينة. ولم يوافق الحاكم موديفورد على هذه الهجمات على بورتو برنسيب وبورتوبلو، لأن الأوامر التي صدرت إلى مورجان كانت لمهاجمة السفن وليس المدن. وعلى أية حال فقد احتفل مورجان بانتصاراته بإقامة حفل على ظهر سفينته وفجأة انفجرت السفينة، وقُتل أكثر من ثلاثمائة رجل ولكن مورجان نجا.