يشكل نهر موراي وروافده شبكة الأنهار الرئيسية في أستراليا. يقع حوض نهر موراي الذي تبلغ مساحة مستجمع أمطاره 1,056,720كم²، في الزاوية الجنوبية الشرقية من القارة، ويكاد يغطي تقريبًا سبع المساحة الإجمالية لأستراليا. ويبلغ طول نهر موراي 2,589كم. أما أطول الروافد الأساسية والأنهار التي تصب فيه فهي: دارلنج، (2,740كم)، ومرمبيجي (1,575كم)، وجولبيرن (560كم). ويُعد موراي دارلنج رابع شبكة نهرية في العالم من حيث الطول.

تأتي معظم المياه الجارية في نهر موراي من أمطار الشتاء، ومن ذوبان الثلج الربيعي في جبال الألب الأسترالية، وكذلك من أمطار الخماسين الصيفية التي تجري إلى نهر موراي عبر نهر دارلنج، في كوينزلاند الجنوبية الغربية.

في حوض موراي أربع شبكات ري رئيسية : فمنطقة ري جولبيرن ـ موراي تروى بالجاذبية الأرضية من أنهار موراي وجولبيرن ولودون وكامباسي. ويستخدم الماء فيها لري المراعي. كما يستخدمه المزارعون في المنطقة لزراعة الفواكه والخضراوات. أما منطقة ري مرمبيجي في نيو ساوث ويلز فتعد الأكثر تطورًا وأهمية للري في تلك البلاد، حيث تنتج المنطقة الأرز والحبوب الأخرى، كما تنتج الفواكه والخضراوات والصوف والماشية والقطن.

وتستخدم مناطق الري الواقعة على امتداد نهر موراي في فكتوريا ونيو ساوث ويلز وجنوبي أستراليا، مياه الري عن طريق الضخ من النهر مباشرة. ويزرع المزارعون الأعناب، وكميات كبيرة من الحمضيات والخضراوات.

كما تروي شبكات الري الشمالية، المناطق التي تنتج بشكل رئيسي الصوف والأبقار. وهناك مشروع خاص كبير في وي وأعلى نهر ناموي في شمالي نيو ساوث ويلز لإنتاج القطن.

وإضافة إلى الري، تستخدم مياه نهر موراي في إمداد المنازل بالمياه حيث شقت بعض القنوات في جنوبي أستراليا لنقل المياه من موراي إلى مركز إمداد المياه في أديليد، ووايالا وبورت أوغوستا، وبورت بيربي و ووميرا. ويوفر نهر موراي المياه لمنطقة الترويح، حيث يوجد عدد كبير من الزوارق (العوامات).