موراساكي شيكيـبو (975 ؟ - 1031م؟). تسمى أيضًا وهي أشهر كتَّاب الأدب الياباني القديم. تُعدُّ روايتها الطويلة حكاية جَنْجي أبرز الأعمال الروائية اليابانية المبكرة. وتبدأ الرواية بسرد المغامرات العاطفية للأمير جنجي، الأمير المشرق. وهو يمثل الكياسة والحساسية اليابانية الفريدة تجاه الطبيعة.

يزداد الإيقاع حزنًا أثناء تتبع الكتاب للجيلين التاليين من أسرة جنجي. وتسيطر على القصة موضوعات الموت والإحباط في الحب وإحساس بوذي يوصي بعدم ديمومة الإنسان.
تعاملت موراساكي مع هذا العدد الكبير من الشخصيات في هذه الرواية المعقدة. وشكلتها بطريقة نفسية واقعية لم تظهر في الأدب الغربي إلا بعد عدة قرون. ونشرت ترجمة إنجليزية لقصة جنجي من ستة مجلدات في الفترة ما بين عامي 1925م - 1933م، وترجمها الأديب البريطاني آرثر ويلي.
كانت واحدة من عدة كاتبات عملن وصيفات للإمبراطورات خلال القرن الحادي عشر الميلادي. وبالإضافة إلى حكاية جنجي، كتبت أيضًا قصائد شعرية ومذكرات شخصية اشتهرت بوصفها الذكي والجميل لمن عاصروها.