الموتيل فندق على الطريق العام يقدم أسباب الراحة الخاصة بالمبيت والنوم ولاسيما لسائقي السيارات والدراجات النارية وغيرهم. وتُقام معظم الموتيلات قرب نقاط التفرع على الطرق الرئيسية وفي ضواحي المدن، أو قرب المطارات. وتقدم كل الموتيلات تسهيلات مجانية لإيقاف السيارات في أماكن شديدة القرب من حُجرات الضيوف. ويوجد في بعضها مطاعم وحمامات سباحة.

نشأت الموتيلات في بادئ الأمر في الولايات المتحدة. ويوجد في الولايات المتحدة أكثر من 15,000موتيل، كما يوجد الآن الكثير منها في المملكة المتحدة، وفي دول أخرى.

تأسس أول الموتيلات، وكانت تسمى الأكواخ السياحية، في أوائل القرن العشرين الميلادي، حين بدأ الناس يسافرون بالسيارات. وقد نشأت الأكواخ السياحية في غرب الولايات المتحدة، حيث كان الناس لا يستطيعون السفر عبر المسافات الطويلة بين المدن في يوم واحد. وكانت هذه المؤسسات تخدم أيضًا صائدي الأسماك والحيوانات، وهواة الرحلات في المناطق النائية.

نمت صناعة الموتيلات بسرعة في منتصف القرن العشرين، إذ بدأ الناس يسافرون مسافات أبعد بالسيارات، وكانوا يحتاجون إلى أماكن يستريحون فيها على طول الطريق. كما ساعدت سلاسل الموتيلات، التي تتكون من موتيلين أو أكثر يملكها شخص أو شركة واحدة، أيضًا على تطوّر هذه الموتيلات.

وبمرور السنين حدث امتداد للعديد من سلاسل الموتيلات في الولايات المتحدة، وذلك عن طريق الامتياز. وبموجب هذا النظام يشتري الفرد أو الشركة امتيازًا ـ أي الحق في امتلاك وإدارة موتيل في سلسلة من الموتيلات. ويدير المشتري الموتيل بالطريقة نفسها وتحت الاسم نفسه مثل باقي الموتيلات في السلسلة. ويدفع صاحب الامتياز للشركة نسبة من دخل الموتيل. وهكذا يكون لصاحب الموتيل ميزة تشغيله تحت اسم مشهور وسمعة معروفة.

وفي السبعينيات من القرن العشرين الميلادي أسست عدة شركات سلاسل من الموتيلات الاقتصادية. وأسعار هذه الموتيلات قد تقل بمقدار النصف عن الموتيلات الأخرى، حيث يوجد بالموتيلات الاقتصادية حجرات أصغر وتقدم خدمات أقل من الموتيلات مرتفعة الأسعار.