الموانئ الخمسة مدن تقع على الشاطئ الجنوبي الشرقي لإنجلترا؛ حيث كانت تقدم سفن حرة بطاقمها للملك بلا أجر لمدة خمسة عشر يومًا سنويًا. ومقابل ذلك كانت الموانئ تحصل على بعض الامتيازات. وبحلول عام 110IMGم، أي بعد الفتح النورمندي، كان هناك خمسة موانئ في دوفر وساندويتش ورومني وهايث وهيستنجز معروفة باسم الموانئ الخمسة.

وبعد قليل أضيف إلى تلك الموانئ ميناء راي وميناء وينتشلسي لتصبح سبعة موانئ. وكلما اكتسبت الموانئ ثروة ونجاحًا، قل عدد الموانئ المسموح لها بالمشاركة في الامتيازات التي كانت تتمتع بها الموانئ الخمسة الأولى. وكان هناك 32 ميناء في منتصف القرن السادس عشر. وقد انهارت الموانئ الخمسة في سنوات متتالية؛ لأن المرافئ في معظمها سدت برواسب طينية، فتنازلت عن التراخيص وعقود استئجار السفن عام 1685م، وفي عام 1835م، فقدت جميع الامتيازات الممنوحة لها. وقد تم تعيين قيم (أي مراقب) على الموانئ الخمسة منذ عام 1268م.

ومازال لقب اللورد القيم على الموانئ الخمسة، موجودًا بوصفه منصبًا شرفيًا. وقد عينت الملكة إليزابيث، (الملكة الأم) في هذا المنصب عام 1978م.