المواد التسعة والثلاثون وتُعرف أيضًا باسم قواعد الدّين عند البروتستانت. كانت إعلانًا للمبادئ، صدر في إنجلترا عام 1563م، وأجازه البرلمان عام 1571م. وقد وضعت تلك المواد، لتسوية النزاعات الدينية التي قامت .
وقد بينت المواد الأوضاع الدينية، التي كان يتوقع أن يقبلها جميع الإنجليز. وقد بقيت تلك المواد مبدأ للكنائس الأنجليكانية، كما تبناها رجال الدين في كنيسة إنجلترا.

وضعت هذه المواد كنيسة إنجلترا، في مكان وسط بين الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، وبين مختلف الجماعات البروتستانتية الأصولية. وقد أدانت المواد، العديد من المعتقدات، والممارسات الرومانية الكاثوليكية، مثل: المطهر، واستحالة خبز القربان وخمره إلى جسد المسيح ودمه، والغفران، وسلطة البابا. وكذلك أكدت المواد على مبدأ القضاء والقدر، وأن الناس تنقذهم فقط رحمة الله وفضله، وأن الأعمال الخيِّرة لا تكسب الخلاص. ورفضت المواد مبدأ الإرادة الحرة. وعلى عكس معتقدات الأصوليين أعلنت المواد، أنه يجب على النصارى طاعة الحكومات الدنيوية (غير الدينية)، وأن يحملوا السلاح لخدمة الدولة. كذلك أكدت المواد على تعميد الأطفال، وليس تعميد البالغين، الذي كانت تمارسه طائفة تجديد العماد.