المهرج كوميدي من الممثلين يعمل في السيرك عادة. وفي سبيل إضحاك الجمهور، يرتدي المهرجون ملابس، ويضعون مساحيق يضحك الجمهور منها، كما يتصرفون بطريقة تبعث على الضحك.
هناك نوعان رئيسيَّان من مهرجي السيرك هما الضاحك والبائس. يضع المهرجون الضاحكون مساحيق صارخة ويرتدون الملابس الفضفاضة، وتبدو على وجوههم علامات الغباء والبَلَه. أما المهرجون البؤساء فهم أكثر أناقة، ملابسهم ومساحيقهم بيضاء، ويؤدون أدوارًا عكس أدوار المهرجين الضاحكين. هناك نوع آخر من المهرجين اسمهم المتشردون أو الضائعون أو من هم على شاكلة المهرج تشارلي، اشتهروا في حلبات السيرك الأمريكية، وهم يقلدون المتشردين في ملابسهم الرثة وشعرهم الأشعث وأنوفهم الحمراء، وتبدو عليهم دومًا أمارات الحزن والوحدة.
يعود تاريخ ظهور أول مهرج إلى عصور قديمة. كان الناس يطلقون على المهرج أسماء مثل المُضحك والأحمق والأبله. وشاعت كلمة المهرج في بداية القرن التاسع عشر على لسان جوزيف جريمالدي، وهو ممثل كوميدي بريطاني شهير.

ظهر مهرج السيرك في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي ممثلاً كوميديًا يقف أمام الجمهور ليلقي النكات. ولأن حلبات السيرك في بداية ظهورها كانت صغيرة الحجم، فقد كان مهرجٌ واحد كافيًا لتسلية الجمهور كله بالنكات والأغاني. وفي تلك الأيام كان المهرجون من بين نجوم السيرك، وباتساع حجم السيرك في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، لم يعد المهرج الفرد قادرًا على إمتاع الجمهور. فظهرت جماعات من المهرجين لتُدخل المرح على الجمهور وتحل محل المهرج الواحد. إلا أنه في منتصف القرن العشرين عاد المهرجون كالأمريكي إيميت كلي، كي يُحْيُوا التقليد القديم بظهور مهرج واحد.