منظار العين جهاز بصري لفحص الجزء الداخلي من العين. وبإمكان أطباء العيون واختصاصيّي البصر تشخيص حالات كثيرة خاصة بالعين باستخدام منظار العين لفحص بعض الحالات الشاذة للعين.

يوجد نوعان من مناظير العين، هما: منظار العين المباشر ومنظار العين غير المباشر. يحتوي النوع المباشر على مصدر ضوء ومنشور ومرآة وعدسات. وتوضع هذه الأجزاء في مقدمة الجهاز المرتبط بمقبض يحتوي على بطارية. ويقوم المنشور والمرآة بتسليط الضوء على الجزء الخلفي من العين، بينما تمكِّن العدسات الفاحص من تبئير الضوء بحيث يستطيع رؤية صورة واضحة مكبرة للجزء الداخلي من العين. أما منظار العين غير المباشر فإنه يتألف من مصدر ضوء يوضع على رأس الفاحص وعدسة توضع أمام عين المريض. ويستطيع الفاحص بهذا الجهاز مشاهدة مساحة أوسع من التي يستطيع مشاهدتها بالمنظار المباشر ولكنها تكون مكبرة بنسبة أقل.

كان العالم الفيزيائي الألماني هيرمان هيلمولتز قد اخترع منظار العين سنة 1851م. وكان جهاز هيلمولتز يتألف من ثلاث شرائح زجاجية موضوعة على مقبض يميل بزاوية قدرها 45° مع وضع مصدر ضوء بجانب العين المطلوب فحصها. ويمرُّ بعض الضوء من خلال شرائح الزجاج، بينما ينعكس بعض الضوء إلى داخل العين فينظر إلى الجزء المضاء داخل العين من خلال الزجاج.