مندوب الملك مسؤول كان يعينه بعض الملوك في أوروبا في وقت كانت الاتصالات المباشرة بين الحاكم والناس مستحيلة. لذلك استخدم الحكامُ مسؤولين خاصين، لنقل الرسائل والأوامر، وإعلان القرارات والأحداث. وفي القرون الوسطى، أصبح هؤلاء الموظفون عملاء شخصيين للملك وتمتعوا بمكانة كبيرة. واعتبر التدخل في عملهم أو إيذاؤهم جريمة.
أصبح مندوبو الملك في القرون الوسطى حُجَّة في شعارات النبالة عند البعض، وهي الشعارات والتصميمات المستخدمة على دروع النبلاء وملابسهم العسكرية. كما تولوا مراقبة التصميمات الجديدة أو اختيارها لمنع الازدواج وللتأكد من عدم ادعاء الناس لأسلاف أرستقراطيين لا ينتسبون إليهم.