المنَاشِفَة كانوا أعضاء مجموعة في حزب العمل الديمقراطي الاشتراكي الروسي. في عام 1903م انشق الحزب بسبب عدم الاتفاق على العضوية. وأصبح في. آي. لينين أحد الثوريين الروس قائدًا للبُلْشِنستفُود (الأغلبية) أو البلاشفة. وأصبح مناوئوه يعرفون باسم المُنْشنستفود (الأقلية) أو المناشفة. كان البلاشفة يحبذون حصر عضوية الحزب في عدد صغير من الثوريين المحترفين، بينما دعا المناشفة إلى مرونة أكثر في العضوية.