مُنَادي البلدة موظف يطوف الشوارع مُعلنًا البيانات على الناس. وكان المنادي يقوم بدور مهم في معظم الدول العربية والأوروبية، فهو كالصحيفة المطبوعة المتجولة قبل انتشار الصحف. وكان المنادي يُنْشد آخر الأنباء عند كل منعطف، ويعلن مواعيد اجتماعات البلدة والوقائع ذات الاهتمام العام. اختفى المنادي عندما ظهرت المطبوعات والصحف ووسائل الاتصال الأخرى بعد الخمسينيات من القرن الثامن عشر، إلا أن بعض المجتمعات لا تزال تحتفظ بمنادي البلدة.