مملكة الحيوان والنبات الوحدة الأكبر من التصنيف البيولوجي. وتنتمي كل الكائنات الحية إلى المملكة، بيد أن كل كائن لا ينتمي لأكثر من مملكة. وقد جمع العلماء الكائنات في مملكة لأنها تشترك في خصائص أساسية معيـنة. ويعترف معظم علماء الأحياء بخمس ممالك للكائنـات الحيـة. وهذه الممـالك هي 1- المونيرا وتسمى أيضًا بدائيات النوى 2- البروتيستا (الفرطيسيات) 3- الفطريات. 4- المملكة النباتية. 5- المملكة الحيوانية. ولا يُصنف العلماء الفيروسات في أية مملكة، لأن هذه الميكروبات لا تعد كائنات حية. فعلى خلاف الكائنات الحية فإن الفيروسات لا تتكون من خلايا.
المونيرا. تتكون من البكتيريا والطحالب الخضراء المزرقة المعروفة أيضًا باسم سيانوبكتيريا. والمونيرا كائنات بسيطة أحادية الخلية يمكن رؤيتها فقط من خلال المجهر. وخلاياها تفتقر إلى الأجزاء المتخصصة التي تسمى العضيات، وهي بذلك تختلف عن الخلايا الحية الأخرى. فمثلا في كل الخلايا الحية الأخرى توجد المادة الوراثية مركزة في عضية تسمى النواة. وخلايا المونيرا لها مادة وراثية ولكنها عديمة النواة.



البروتيستا. تتكون أساسًا من كائنات مجهرية مثل العوالق المائية (الدياتومات) والأوليات، التي تعيش غالبا في مستعمرات. ومعظم البروتيستا مثل المونيرا تتكون من خلية واحدة. أما معظم الكائنات الحية الأخرى فإنها متعددة الخلايا بمعنى أنها تتكون من خلايا عديدة.

وبخلاف المونيرا فإن البروتيستا لها نواة محددة في خلاياها. والعديد منها له أيضا أجزاء جسمية متخصصة يستخدمها لجمع الطعام وللتحرك في بيئته. ويقسم العلماء البروتيستا إلى مجموعات معتمدين على الكيفية التي تتحرك بها هذه الكائنات. فمثلا تتحرك الهدبيات بوساطة ضرب بنيات شبيهة بالشعر تسمى الأهداب. وتستخدم السوطيات الحيوانية ذنبًا طويلا يسمى السوط للحركة.