المماليك جماعة ذات نزعة عسكرية حكمت مصر في الفترة ما بين 648 - 923هـ،1250 - 1517م. ويرجع أصلهم إلى الأتراك والمغول وموالي الشراكسة الذين أحضروا إلى مصر في أواخر عام 494هـ، 110IMGم. وكان المماليك قد تم تدريبهم، ليصيروا جنودًا، ثم ترقوا إلى وظائف الدولة العليا وسرعان ما ثاروا وحكموا مصر. وامتد حكم المماليك، ليشمل فلسطين وسوريا وجنوبي آسيا الصغرى (تركيا الآن). واقترن اسم المماليك بالمعركة الشهيرة عين جالوت عام 658هـ، 1260م. فقد استطاع ركن الدين بيبرس أن يلحق هزيمة كبيرة بجيوش التتار التي كانت تحاول غزو مصر بقيادة كتيغا.

وفي عام 923هـ، 1517م جاء الأتراك العثمانيون إلى مصر وهزموا المماليك، ولكن المماليك سرعان ما استعادوا سلطتهم تحت ظل حكم الأتراك. وعندما غزا نابليون مصر عام 1213هـ، 1798م حارب المماليك الجيش الفرنسيّ. وفي عام 1811م كانت نهايتهم على يد محمد علي والي مصر الذي أمر بإعداد مذبحة لهم. وتمكن القليل منهم من الهرب من تلك المذبحة إلى أرض النوبة، ولم يتمكنوا من هزيمة جيش محمد علي الحديث التجهيز، وسرعان ما اختفوا وأفل نجمهم.