ملوك بريطانيا وأيرلندا يتمتعون بسلطات واسعة، ويتلقون الكثير من الاحترام. والملك، أو الملكة، هو رأس الدولة ورمز وحدة الشعب في بريطانيا ودول الكومنولث. ولا توجد مَلَكيّة الآن في جمهورية أيرلندا.

ويُعدُّ دور الملك في السياسة البريطانية جزءًا من الدستور البريطاني غير المكتوب. وهو يحكم بمساعدة وموافقة برلمان منتخب. وفي حالة استقالة رئيس الوزراء يكون للملك الحق في تعيين خليفته.

حكم الملوك في الجزر البريطانية قبل وقت طويل من قيام إنجلترا وأيرلندا وأسكتلندا وويلز بوصفها دولاً منفصلة. وكان هناك رؤساء أقوياء يحكمون القبائل التي تتحدث اللغة السلتية في بريطانيا عندما وصل إليها الرومانيون في منتصف القرن الأول قبل الميلاد. وغزا الأنجلز والسكسون بريطانيا في القرن الخامس الميلادي واحتلوا معظم الجزيرة. وبحلول القرن السابع الميلادي حكم ملوك وأمراء بريطانيا كورنوول وويلز وجزءًا من أسكتلندا فقط. وفي 1707م، أجاز البرلمان الإنجليزي والأسكتلندي قانون الاتحاد الذي يقضي بتأسيس المملكة المتحدة. وفي القرن التاسع عشر الميلادي، صدر قانون اتحادي آخر ينص على ضم أيرلندا للمملكة المتحدة. ولكن بعد تقسيم أيرلندا عام 1921م، بقيت أيرلندا الشمالية جزءًا من المملكة المتحدة، وأصبح باقي أيرلندا جمهورية مستقلة تحت اسم جمهورية أيرلندا.