وليم مَكْبرايِدْ(1927م - ). طبيب أسترالي حقق شهرة عالمية عام 1961م، باكتشافه أن عقار التاليدوميد يمكن أن يؤدي إلى تشوه الأجنة قبل الولادة. وفي عام 1971م قام بإنشاء المؤسسة 41 لإجراء بحوث حول الأسباب التي تؤدي إلى التخلف العقلي والجسدي. وُلِد وليم جريفيث مكبرايد في سيدني، وتعلم في مدرسة كانتربري العليا، وأكمل تعليمه في جامعة سيدني. وتركزت معظم أبحاثه على تأثير كيميائيات الموجات العصبية على الجنين. كما اكتشف أيضًا أن نقص مادة الأستيل كولين يؤدي إلى حدوث تشوهات ولادية في الجنين. ويُعد هذا الاكتشاف ذا أهمية خطيرة في التعرف على أسباب التشوهات التي تنشأ منذ الولادة.