جوزيف ريموند مكارثي(1908 - 1957م). سيناتور أمريكي من الحزب الجمهوري، عن ولاية وسكنسن، وواحد من أكبر الشخصيات المعارضة في السياسة الأمريكية. حظي باهتمام كبير في بداية الخمسينيات لاتهامه الشيوعيين بالتسلل إلى الحكومة. أثار مكارثي عددًا من الاستجوابات العامة حول التأثير الشيوعي على السياسة الخارجية الأمريكية.
لم يَحُزْ أي نجاح في إثبات تعيين شيوعيين بالحكومة، ولكثرة اتهاماته تردد اسمه كثيراً مما أدى إلى استعمال كلمة المكارثية.
انتُخِب مكارثي بمجلس الشيوخ عام 1946م، واجتذب أنظار العالم في عام 1950م باتهامه الإدارة الأمريكية باحتضانها للشيوعيين، إلا أن الرئيس هاري ترومان، ووزير الخارجية ديان أتشيسون أنكرا التُّهم التي أطلقها مكارثي. لكن معظم رفاق مكارثي وأعضاء مجلس الشيوخ من كلا الحزبين كانوا يدركون التأييد الكبير الذي يحظى به، لذا كانوا يتحاشون الدخول معه في تحديات. وحذا حذوهم الجنرال دوايت أيزنهاور عندما كان مرشحًا للرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري، أو فيما بعد عندما أصبح رئيسًا عام 1953م. ولقد اتهم مكارثي كذلك إدارة الرئيس أيزنهاور بالعمالة.