مقاوم التجمد مادة تُضاف إلى السائل لتخفض نقطة تجمده. تستخدم مقاومات التجمد في مركبات إزالة الجليد وسوائل النقل الحراري والمبردات. وتتعرض هذه المقالة لمقاومات التجمد المستعملة في السيارات، التي تضاف إلى الماء في نظام تبريد محرك السيارة لمنعه من التجمد.

يعمل محرك السيارة في درجات حرارة عالية للغاية. ويجب تبريده لمنع الإفراط في حرارته التي يمكن أن تؤدي إلى تلف المحرك. وفي السابق، كان الماء فقط يدور في نظام تبريد أغلب السيارات لتبريد المحرك. أما اليوم، فإن السيارات مصممة لتستخدم خليطًا من أجزاء متساوية من الماء ومقاوم التجمد مبردًا طوال العام. ويمنع مقاوم التجمد الماء من التجمد في درجة حرارة أقل من نقطة تجمده العادية. كذلك فإن أغلب مقاومات التجمد الحديثة ترفع نقطة غليان الماء. وخلال تبريد المحرك، تنتقل الحرارة من الأجزاء الفلزية الساخنة للمحرك إلى المبرِّد الذي يدور داخل المحرّك. ويمكن لدرجات الحرارة العالية أن تؤدّي إلى غليان المبرِّد، مما ينتج عنه تلف المحرك. وتقلل إضافة مقاوم التجمد إلى الماء من خطر إفراط الحرارة.

استخدمت فيما سبق مواد مثل الكيروسين والعسل والملح بمثابة مواد مقاومة للتجمد، لكن مثل هذه المواد يمكن أن تتلف المحرك. أما اليوم، فإن أغلب مقاومات التجمد المستعملة في السيارات تتكون أساسًا من مركب سائل يسمى جليكول الإثيلين.