المظَلَّة أو الشمسية أداة تقي الناس من المطر والشمس. وتتكون من قطعة مستديرة من القماش مشدودة على إطار متصل بيد مركزية. ويمكن طي الإطار عندما تنتفي الحاجة إلى المظلة. وقد كانت المظلات تستخدم قديما للوقاية من الشمس لكن استخدام المظلات كان في كثير من الثقافات رمزاً للمكانة. ففي مصر القديمة وفي بابل، على سبيل المثال، كان لايُسمح باستعمال المظلات إلا لطبقتي الملوك والنبلاء.

ثم شاع استعمال المظلات أولا للحماية من المطر في القرن الثامن عشر حيث كانت المظلات الثقيلة المصنوعة من الخشب والقماش الزيتي شائعة الاستعمال في أوروبا. وطوال القرن التاسع عشر، أصبحت المظلات الخفيفة والمزخرفة، الواقية من الشمس، والمسماة الباراسول من مستلزمات الزي الأنيق بين سيدات أوروبا والولايات المتحدة. وكان لكثير من هذه المظلات إطارات من المعدن أو عظم فك حوت، وأغطية من الحرير محلاة حوافها بمخرمات وهدابات. وبقيت شائعة على هذا الحال حتى حوالي عشرينيات القرن العشرين.

وفي أيامنا هذه، تُستخدم المظلات أساساً للوقاية من الشمس والمطر والثلوج المتساقطة. وتصنع معظم المظلات بإطارات معدنية أو بلاستيكية وتغطَّى بقماش منقوش أو غير منقوش أو ببلاستيك شفاف. وتتوافر المظلات بألوان متنوعة، كما أن الكثير منها قابل للطي ليناسب حقائب اليد أو محافظ الأوراق.