المطر الثلجي يتكون من حُبيبات الثلج الصلبة الشفافة التي يقل قطرها عن خمسة ملم. وقد تكون كرّيات المطر الثلجي كروية، أو غير منتظمة الشكل. وتتكون بفعل تجمد قطرات المطر، أو إعادة تجمد الندفات الثلجية المنصهرة جزئياً. فتسقط قطرات المطر أو الندفات الثلجية المنصهرة، من مرتفعات عالية في الغلاف الجوي، عبر طبقة من الهواء درجة حرارته أقل من درجة التجمد، بالقرب من سطح الأرض، فتتحول إلى مطر ثلجي. وعندما تصطدم حُبيبات مطر ثلجي بسطح صلب، فإنها ترتد وتصدر صوتًا حادًا يستغرق وقتًا قصيرًا.

وهناك شكل من التساقط يسمى البَرَد الرخو أو الكريات الثلجية التي يخطئها المرء أحياناً ويظن أنها مطر ثلجي. وتتكون كُريَّة البرد الرخو، عندما تضرب قُطَيْرات السُّحُب ندفة ثلجية وتتجمد عليها. وتكاد تكون كُرّية البَرَد الرخو في نفس حجم وشكل المطر الثلجي، إلا أنها بيضاء ومعتمة، أكثر مما هي شفافة. وعلاوة على هذا، فإن البَرَد الرخو قد يتحطم عندما يصطدم بسطح صلب.