المصارعة رياضة يتنافس فيها خصمان، يحاول كل منهما تثبيت كتف الآخر على بساط فوق أرضية الحلبة. ويستخدم المصارعون مناورات حركية تُسَمى المسكات، للإمساك بالخصم والسيطرة على حركاته.
تتطلب المصارعة الناجحة القوة والسرعة والتوافق والتوازن واللياقة البدنية وإلمام المصارع بقوانين رفع جسمه الأعلى.
وهناك أكثر من 50 نوعًا من المصارعة، ولكل نوع قواعده الخاصة. ولا تحتاج كل هذه الأنواع تثبيتًا للكتف لتحقيق الفوز. ففي المصارعة اليابانية السومو، مثلاً، يحاول المصارع طرح خصمه أرضًا، أو إجباره على الخروج من دائرة يبلغ طول قطرها 4,6مترًا.
مصارعة الهواة. تُعد مصارعة الهواة رياضة شائعة في كثير من البلدان في كل أرجاء العالم. وتجرى بطولاتها على المستويين القومي والدولي سنويًا. وفي دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية، يتنافس المصارعون مرةً كل أربع سنوات، كما يتقابل المصارعون من دول نصف الكرة الأرضية الغربي مرة كل أربع سنوات في دورة ألعاب الأمريكتين.

ويشرف الاتحاد الدولي لمصارعة الهواة على منافسات المصارعة الدولية للهواة. وعلى الرغم من أن مصارعة الهواة معروفة تقليديًا بأنها للصبية والرجال، فإن الاتحاد الدولي لمصارعة الهواة أدخل، عام 1988م، لعبة المصارعة الحرة للنساء التي تشبه قواعد اللعب فيها القواعد الخاصة بمصارعة الرجال.