المشمش فاكهة ذهبية اللون لها نواة. وهي تشبه الخوخ غير أنها أصغر حجمًا وأنعم قشرة، ويكسو بعض أنواعها احمرار خفيف على أحد جانبيها . تؤكل ثمار المشمش طازجة أو مُجففة، وقد تُطبخ لعمل المربى والفطائر والحلوى. كما يقطر شراب حلو من عجمات (بذور) موجودة داخل النواة. وأغلب اللب له طعم مُر، وإن كان بعضه حلو المذاق، يمكن أكله كاللوز.

وقد يصل ارتفاع شجر المشمش إلى تسعة أمتار، وينمو أجوده في المناخ الجاف المعتدل. وتُزهر أشجار المشمش في بداية فصل الربيع، ولذا يصاب إنتاج الفاكهة بالتدهور في المناطق دائمة التعرض للصقيع الربيعي. وموطن المشمش الأصلي شرق آسيا، وإن اتسعت زراعته الآن في كل من الشرق الأوسط وحول البحر الأبيض المتوسط والولايات المتحدة، في كاليفورنيا بوجه خاص.

تُزرع معظم أشجار المشمش بتطعيم براعمها في جذور أشجار البرقوق أو الخوخ، أو من شتلات مُسْتنبَتة من بذور المشمش. وبعد عام من زراعتها، تُنقل الأشجار من المشتل إلى أرض البستان. ويتم تقليم أشجار المشمش بدرجة تفوق أغلب مثيلاتها من أشجار الفاكهة التي تحمل ثمارها على غصون ناتئة. وللحصول على ثمار كبيرة الحجم يتم تخفيف أو إزالة بعض الثمار التي يبلغ قطرها 2,5 سم تقريبًا. وتُجمع معظم محاصيل المشمش بالأيدي، وإن وجد الجمع الآلي على نطاق ضيق.