المستوطنون الأحرار أناس رحلوا إلى أستراليا بمحض إرادتهم بعد عام 1793م. وقد طلب الحاكم آرثر فيليب رجالاً كي يعملوا في مجال الزراعة بالمقاطعة. وبدأ الحكام في تشجيع الناس على السفر إلى المقاطعة، ومنحوهم مميزات مثل أراضٍ واسعة تُقدَّم في شكل منحة. وكانوا يعطونهم بعض السجناء المنفيين ليعملوا خدمًا لهم، كما كانوا يُعينون بعضهم في بعض المناصب. وبحلول عام 1819م، كان يعيش حوالي 1,550 مستوطنًا حرّا في نيو ساوث ويلز، مقابل 7,560 من السجناء المنفيين. وبحلول عام 1851م،كان هناك أكثر من 320 ألف مستوطن حرّ.