المستعمرة المفقودة اسم أطلق على المستوطنة الإنجليزية التي تأسست عام 1587م فوق جزيرة رونوك التي تطل على الساحل الذي يعرف الآن بكارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية. وسميت المستعمرة بالمفقودة بسبب عدم استطاعة أحد أن يعرف ما الذي حدث لسكانها وأين ذهبوا.

كانت المستعمرة المفقودة ثانية مستعمرة لإنجلترا في أمريكا. أما المستعمرة الأولى فقد تأسست فوق جزيرة رونوك بمعرفة مجموعة من 108 رجال أرسلهم السير والتر رالي، المستكشف والجندي الإنجليزي، وذلك عام 1585م. وكان الغرض من بناء المستوطنة الأولى إصلاح وتزويد السفن الحربية الإنجليزية بالتموين. ولكن المستوطنين اكتشفوا أن المياه حول البحيرة ضحلة بحيث لا تستطيع السفن أن ترسو فيها فضلاً عن أن إنتاج الجزيرة من الغذاء لم يكن ليكفي سكان المستوطنة والهنود المقيمين بها أصلاً؛ لذا اضطر المستوطنون إلى العودة إلى إنجلترا عام 1586م.

وصلت إلى الجزيرة مجموعة من السفن كان قد أرسلها رالي من إنجلترا بها تموين ومستوطنون جدد، وذلك بعد عدة أيام من رحيل المستوطنين. ولكن عندما علم المستوطنون الجدد بذلك، قرر معظمهم العودة إلى إنجلترا بالسفن، ولم يبق منهم غير 15 مغامرًا في الجزيرة.

وفي مايو عام 1587م أرسل رالي مجموعة أخرى من المستوطنين الجدد إلى أمريكا ليستوطنوا على شواطئ خليج تشيسابيك، وهؤلاء المستوطنون هم الذين عرفوا فيما بعد باسم المستوطنين المفقودين، والذين قادهم جون وايت، وهو إنجليزي من مستوطني المستعمرة الأولى.