المستأجر عرفه البعض بأنه الشخص الذي يتصرف في الأراضي أو الأبنية طبقًا لعقد مع المالك. وقال البعض : وفي المعنى العام، فإن المستأجر هو الشخص الذي له حق السكن في الأرض، أو الأبنية التي يمتلكها شخص آخر يُعرَف بصاحب الملك (المؤجر).
عرفت الأصول القضائية العلاقة بين المالك والمستأجر منذ القدم. ولا تزال بعض هذه الأصول القانونية قائمة حتى الآن. وتحدد حقوق كل من المالك والمستأجر بشكل عام بموجب صك خطي تفصيلي.
ويشغل المستأجر صاحب العقد المفتوح ( المحرم شرعًا ) العقار، أو الأرض لفترة زمنية غير محددة، والتي يمكن تحديد موعد نهايتها في أي وقت، ومن قبَل أي من الطرفين: المؤجر أو المستأجر. ويمكن أن ينهي أي من الطرفين المذكورين عقد الإيجار المفتوح بالتعبير عن رغبته بإنهاء عقد الإيجار.


أما المستأجر بالإكراه، فهو يشغل العقار دون موافقة المالك على الإيجار، أو يستمر في الإقامة في العقار حتى بعد انتهاء مدة عقد الإيجار. وفي مثل هذه الحالة يمكن للمالك إخلاء المستأجر من العقار في أي وقت شاء.