المسامية وجود العديد من الثقوب أو الفراغات الصغيرة في المادة. وفي بعض المواد المسامية مثل الفحم النباتي والآنية الخزفية والإسفنج تتصل هذه الثقوب بعضها ببعض، ويمكن للغازات والسوائل المرور عبر هذه الثقوب. وفي مواد مسامية أخرى فإن الفراغات بالداخل معزولة بعضها عن بعض بمادة صلبة. والطوب وبعض أنواع الرغوة المطاطية من أمثلة هذا النوع من المادة المسامية. وعادة ما تستطيع هذه المواد امتصاص السوائل والغازات.

والمسامية مرغوبة في بعض المواد، ومرفوضة في أخرى. فعلى سبيل المثال، تستطيع مراشح مسامية مصنوعة من الفحم الحجري إزالة الشوائب من الهواء. غير أن وجود المسامية في الحديد المسبوك يقلل من قوة الفلز.

وطبقاً للتركيب الذري، فإن أي مادة تعتبر مسامية، نظراً لوجود الكثير من الفراغات الحرة بين ذراتها وجزيئاتها. فالفراغات بين ذرات فلز البلاديوم مثلاً، كبيرة بما يكفي لذرات الهيدروجين بأن تتحرك هنا وهناك.