مساكن الفقراء تعبير يستخدم عادة لوصف المباني السكنية المكتظة وشبه المتداعية في الأحياء الفقيرة. إلا أنه قد يعني أيضًا: الشقق السكنية المؤجرة لعائلتين أو أكثر. وقد تكون مثل هذه المباني، مباني سكنية قديمة تم تقسيمها إلى شقق مستقلة لإيواء العوائل ذات الدخل المنخفض. كما قد يكون أيضًا مبنى جديدًا، بُني خصيصًا لإيواء كثير من العوائل الفقيرة من ذات الدخل المحدود، أو المنخفض، حيث تسكن كل عائلة في شقة مستقلة. وغالبًا ما تعرف الأحياء الفقيرة التي يسكن فيها ذوو الدخل المنخفض أو المحدود، في أبنية كبيرة متعددة الأدوار، ذات شقق سكنية متعددة، تعرف بالأحياء الفقيرة المكتظة.

تعتبر مثل هذه الأبنية السكنية ذات ريع مجز، فقد تدفع كل عائلة مبلغًا ضئيلاً لأجرة الشقة التي تقيم فيها، إلا أن الشقة مكتظة، وصغيرة وسيئة الصيانة. وهكذا، فإن الأجرة التي تدفع للشقة غالبًا تكون أكبر من الأجرة التي يدفعها ذوو الدخل المتوسط، لقاء استئجارهم شققًا أكبر وأفضل من شقق الأحياء الفقيرة.

يعتقد المؤرخون أن مثل هذه الأبنية الكبيرة المتعددة الشقق، كانت موجودة منذ قديم الزمان حين بناها الرومان لإسكان الفقراء والمستعبدين. وتمنع مقاييس الأبنية الحديثة في كثير من البلدان حاليًا إنشاء أبنية سكنية كبيرة متعددة الشقق على هذا الغرار. إلا أن تلك المقاييس ذاتها لا تحول دون تغيير الأبنية القديمة القائمة، بحيث تصبح كنظيراتها تلك.