أبو إسحاق المروزي(؟ -340هـ، ؟ - 951م). إبراهيم بن أحمد المكنى بأبي إسحاق المروزي الشافعي فقيه ومحدث. ينسب إلى مرو الشاهجان، وهي إحدى حواضر خراسان. درس الفقه على أبي العباس بن سريج، وأقام ببغداد زمنًا طويلاً يدرِّس ويفتي، وتخرَّج به خلق كثير. ضم إلى التبحر في الفقه، الورع والتقوى. انتهت إليه رئاسة الشافعية ببغداد بعد ابن سريج. ثم انتقل إلى مصر في آخر حياته، وجلس بها مجلس الشافعي يدرِّس ويفتي، فانتفع به خلق كثير في الفقة وفي الحديث. ألّف كتبًا كثيرة منها: الفصول في معرفة الأصول؛ شرح مختصر المزني؛ وله كتاب الوصايا؛ وكتاب الشروط. توفي بمصر.