ما لفت انتباهي في الآونة الأخيرة ، الأخبار التي نراها و نسمعها منذ 2008 و لحد الساعة و التي تتحدّث عن الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها أضخم دول العالم خاصة ، أمريكا و الدول الأوروبية ، في رأيكم من السبب في ذلك ، هل المسؤولين و الرزساء أم المتعاملين الإقتصاديين في البورصات ، نحن نعرف المتضرّر الوحيد في هذه الأزمة الذي هو المواطن لكن المتسبب مجهول ..شاركوني في تحليل هذا الموضوع