المدفع الرشاش سلاح آلي يستطيع أن يُطلق ما بين 40IMG و1,60IMG طلقة في الدقيقة. ويتراوح حجم سبطانة (ماسورة) المدفع الرشاش عيار IMG,22 بين 5,5 ملم و30 ملم. أما الذخيرة، فيتم تغذية المدفع بها من شريط طلقات مصنوع من القماش أو المعدن أو من محفظة ذخيرة تُسمّى المخزن. ولأن المدافع الرشاشة ترمي بسرعة كبيرة، يلزم تبريدها باستمرار بالماء أو بالهواء. والمدفع الرشاش سلاح ثقيل الوزن، ولذلك فهو يُركب دائمًا على منصة.


العمل. في المدافع الرشاشة كافةً يوفر ضغط الغاز البالغ الارتفاع الطاقة اللازمة لدورة الرمي. وتبدأ الدورة عندما تشتعل العبوة الدافعة داخل غلاف الطلقة، حيث يولد هذا الاحتراق ضغط الغاز الذي يستخدم في تشغيل أنظمة النفث العكسي والغاز والارتداد. وتعمل الأنظمة الثلاثة على رمي الطلقة من خلال جوف السبطانة، ولفظ غلاف الطلقة الفارغ، ووضع طلقة جديدة داخل غرفة الرمي، ثم تحضير الآلية لتكرار الدورة من جديد.

وفي نظام النفث العكسي، تُستمد طاقة التشغيل من غلاف الطلقة أثناء تراجعه إلى الوراء تحت ضغط الغاز، وعندها يتحرك الغلاف باتجاه المغلاق دافعًا المغلاق على النابض. وبعد لفظ الغلاف، يعمل النابض المضغوط على دفع المغلاق إلى الأمام. وحين يتحرك المغلاق إلى الأمام، فإنه يحضر آلية الرمي، ثم يلتقط طلقة جديدة ويدخلها في غرفة الرمي، ثم تبدأ الدورة مرة أخرى.

وفي نظام الغاز، يعمل ضغط الغاز على دفع المكبس على المغلاق الذي يُدفع بدوره إلى الوراء موفرًا طاقة لبدء دورة شبيهة بدورة نظام النفث العكسي.

أما في نظام الارتداد، فإن المغلاق يغلق على السبطانة عند الرماية بالمدفع، وتبقى هذه الأجزاء جميعًا في وضع الإغلاق أثناء رجوعها إلى الوراء تحت ضغط الغاز. وهذه الحركة توفر الطاقة اللازمة لتشغيل المدفع.