مخزن الذخيرة مصطلح عسكري وبحري، يُطلق على مبنى محمي، أو مستودع الذخيرة أو حجرة إمداد الذخيرة في البندقية الآلية أو المدفع الرشاش. وجاء المصطلح اللاتيني Magazine، الذي يعني مخزن الذخيرة في الإنجليزية، من كلمة مخزن العربية.

وتكون مخازن الذخيرة الموجودة على الشاطئ عادة مباني خرسانية على هيئة خلايا النحل. ويكون نصفها مدفونًا في الأرض، كما تكون مغطاة بالتراب. وتقسم بعض مخازن البارود إلى أقسام كثيرة، كلٌ منها مغطىّ بسقف خفيف. فإذا حدث انفجار ينحصر الضرر في مساحة صغيرة، كما تتحرك القوة إلى أعلى عندما ينهار السقف.

وتكون مخازن الذخيرة على ظهر السفن بعيدة قدر الإمكان عن المحركات، وأسفل مستوى سطح الماء بكثير. وتُصنع هذه المخازن على هيئة عدة غرف مانعة لتسرب الماء، وذات جدران فولاذية مبطنة بالأسبستوس. ويتم تبريد هذه المخازن في المناطق المدارية بوساطة أنابيب تهوية، تنقل هواءً باردًا من مبرد، وتحمل أنابيب أخرى الهواء الحار بعيدًا.