المخابرات وكالة مهمتها الرئيسية جمع المعلومات وتقويمها وتقديمها لقادة البلد السياسيين والعسكريين. وهؤلاء القادة يستخدمون المعلومات السرية من أجل اتِّخاذ القرارات وتصميم السياسة في الحرب والشؤون الخارجية والحكم.

وهناك بوجه عام نوعان من المخابرات: أحدهما يعنى بجمع المعلومات عن البلدان والموسسات الأجنبية ويقوِّمها، والثاني يدافع عن الأمة ضد التجسُّس، والأعمال الأخرى التي تستهدف إضعاف البلاد. وهذا النوع من المخابرات يتمثل في وكالة مكافحة المخابرات أو وكالة مكافحة التجسس. وتشارك بعض وكالات مكافحة المخابرات في عمليات خفيّة (سرية) أي أنها تتولى بشكل سري أنشطة سياسية مصمَّمة للتأثير في مجرى الأحداث في بلدان أجنبية.

تحصل المخابرات على معلومات سرية كثيرة، من خلال فحص صور مأخوذة من الأقمار الصناعية، ومراقبة الأشكال المختلفة للاتصالات الإلكترونية. وكذلك تحصل على المعلومات من خلال البحوث، والمواد المنشورة المتاحة للجمهور، بما في ذلك الكتب والمجلات والجرائد والجداول والخرائط. وإضافة إلى ذلك، يمكن لعملاء المخابرات أن يستخدموا آلات تصوير مخفية، وحيلاً للتنصّت، لمراقبة الآخرين.

ولكل بلد في العالم هيئة مخابرات. وفي البلدان غير الديمقراطية، تساعد هيئة المخابرات الشرطة والوكالات الأخرى في القضاء على المعارضة وحماية النظام السياسي القائم.