تشكل مياه المحيط جسمًا واحدًا متصلاً عظيمًا غالبًا ما يسمى المحيط العالمي، أو المحيط الكوني. يُقَسَّم المحيط العالمي إلى ثلاثة أجزاء رئيسية وهي تبعًا لأحجامها: المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي والمحيط الهندي. ويشتمل كل محيط على أجسام مائية أصغر حجمًا تسمى بحارا وخلجانًا وشبه خلجان، تقع على امتداد حواف المحيطات. وعلى سبيل المثال: يعتبر البحر الكاريبي والبحر الأبيض المتوسط جزءًا من المحيط الأطلسي، وبحر بيرنج وبحر الصين الجنوبي جزءًا من المحيط الهادئ. وعمومًا تعني كلمة البحر أيضًا المحيط.
وهناك محيط رابع صغير، يسمى المحيط القطبي الشمالي، يقع في شمال آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية. ولايَعْتَبر كثير من الجغرافيين هذا المحيط محيطًا مستقلاً وإنما هو جزءٌ من المحيط الأطلسي، ويشيرون إليه بالبحر القطبي الشمالي.
وتتقابل المحيطات: الهادئ والأطلسي والهندي عند النهاية الجنوبية للأرض حول أنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية). ويسمي بعض الناس المياه المحيطة بها المحيط المتجمد الجنوبي أو المحيط الجنوبي. ولكن كثيرًا من الجغرافيين لهم رأيًٌ آخر؛ إذ يقولون بأن المياه في هذه المنطقة تمثل الأجزاء الجنوبية للمحيطات الثلاثة الرئيسية، ولاتُشكل محيطًا آخر.
ويحتوي المحيط العالمي (جميع المحيطات والبحار) على حوالي 97% من جميع الموارد المائية الموجودة على سطح الأرض. وتوجد معظم المياه المتبقية على هيئة مثالج متجمدة وغطاءات جليدية. وبقية المياه تكون في بحيرات وأنهار ومياه جوفية وفي الجو.


المساحة. يغطي المحيط العالمي حوالي 70% من سطح الأرض. ويقع معظم المحيط في نصف الكرة الجنوبي؛ أي جنوب خط الاستواء. وتتشكل مساحة كل من نصف الكرة الجنوبي من حوالي 80% محيطًا ونصف الكرة الشمالي من حوالي 60% محيطًا.

والمحيط الهادئ هو أعظم المحيطات اتساعًا على الإطلاق، ومساحته حوالي 181 مليون كم²، أي ما يقرب من ثلث سطح الأرض. ويحتوي المحيط الهادئ على حوالي نصف المياه الموجودة في المحيط العالمي، ويكاد يشمل جميع القارات. ويمتد المحيط الهادئ بالقرب من خط الاستواء لمسافة 24,000 كم تقريبًا من بنما إلى شبه جزيرة الملايو. ويحد المحيطَ الهادئ قارتا أمريكا الشمالية والجنوبية من الشرق، كما تحده قارتا آسيا وأستراليا من الغرب. ويصل مضيق بيرنج في الشمال بين المحيط الهادئ والمياه القطبية الشمالية.

وتغطي مساحة المحيط الأطلسي حوالي 94 مليون كم² غير شاملة مياه المحيط القطبي الشمالي. وتقع أوروبا وإفريقيا شرقي المحيط الأطلسي، بينما تقع الأمريكتان: الشمالية والجنوبية غربي المحيط الأطلسي.

وتبلغ مساحة المحيط الهندي 74 مليون كم² تقريبًا. وتقع إفريقيا غربي المحيط الهندي، بينما تقع أستراليا وإندونيسيا شرقيه. وتحيط قارة آسيا بالمحيط الهندي من الشمال.


العمق. متوسط عمق المحيط العالمي 3,730م، لكن بعض أجزاء المحيط قد تكون أكثر عمقًا من ذلك. وأعمق المناطق تكون في الخنادق السحيقة (وديان وأخاديد طويلة ضيقة على قاع البحر). وأعمق نقطة معروفة هي أخدود ماريانا الذي يقع بالقرب من جزيرة غوام بالمحيط الهادئ الغربي، حيث تقع على عمق 11,033م تحت مستوى سطح البحر. فلو وضعت أعلى قمم جبال العالم، وهي قمة إيفرست في الهملايا والتي يصل ارتفاعها إلى 8,848م، في موقع خندق ماريانا فإن المياه سوف تغطيها لأكثر من 2كم.

ويعتبر المحيط الهادئ أعمق المحيطات ويصل متوسط عمقه إلى 3,940م. أما الأطلسي فهو أكثر المحيطات ضحالة، ويصل متوسط عمقه إلى 3,580م. وتقع أعمق نقطة معروفة في المحيط الأطلسي في الخندق السحيق الموجود في بورتوريكو وعمقها 8,648م تحت مستوى سطح البحر. ومتوسط عمق المحيط الهندي 3,840م، وأعمق نقطة معروفة فيه تقع في خندق جاوة السحيق وعمقها 7,725م تحت مستوى سطح البحر.


درجة الحرارة. تختلف درجة حرارة سطح المحيط، إذ تبلغ 2°م تحت الصفر بالقرب من القطبين الشمالي والجنوبي وحوالي 30°م بالقرب من خط الاستواء. وتتجمد المياه السطحية للبحر في المناطق القطبية. وتوجد المياه الأكثر دفئًا في المحيط الهادئ الاستوائي الغربي. كما تؤثر تيارات المحيط في حرارة المياه السطحية. وعندما تتحرك التيارات بالمحيط، فإنها تحمل المياه الدافئة من المنطقة الاستوائية نحو القطبين. وتأتي الحركات الأخرى في المحيط بالمياه الباردة من الأعماق نحو السطح، لذلك تنخفض درجة حرارة المياه السطحية.

تختلف أيضًا درجة حرارة المحيط باختلاف العمق. وبصفة عامة، تنخفض درجة حرارة المياه كلما ازداد العمق. وتمتد المياه السطحية الدافئة لأعماق 150م تقريبًا بالمناطق الاستوائية، وإلى حوالي 30IMGم بالمناطق شبه الاستوائية. وتنخفض درجة الحرارة بسرعة تحت المياه السطحية مشكّلة طبقة تسمى المنخفض الحراري. ويتراوح ارتفاع المنخفض الحراري بين 30IMGم تقريبًا و910م. كما يبرد الماء ببطء أكثر تحت منطقة المنخفض الحراري. وبالقرب من قعر عمق البحر، يتراوح معدل درجة حرارة المحيط بين 1°م و4°م.