محمد عبد الوهاب (1910 - 1992م). الموسيقيين في مصر والعالم العربي في القرن العشرين. وُلد في القاهرة. ولما بلغ الخامسة من عمره ألحقه والده بكُتّاب الحي، حيث تلقى مبادئ العلوم الدينية واللغوية. وكان في تلك الفترة يجمع أقرانه أطفال الحي ويغني لهم أشهر الأغاني في عصره.

بدأ محمد عبد الوهاب حياته الفنية منذ عام 1918م، وهو غلام صغير باسم محمد البغدادي، وكان يؤدي القصائد الغنائية بين فصول المسرحيات. نما فنه هذا مع فرقة عبد القادر حجازي، ثم انتقل بعد ذلك للعمل في فرقة عبد الرحمن رشدي.
اتصل محمد عبد الوهاب بالشاعر أحمد شوقي ولحن له بعض قصائده، وأشهرها جارة الوادي. وقدم شوقي الفنان محمد عبد الوهاب إلى الصالونات والمجالس الراقية في ذلك الوقت.

ظهر محمد عبد الوهاب على المسرح، وغنى في دار الأوبرا، وسافر إلى عدد من البلاد العربية وغنى فيها، كما عمل في السينما. وضع عبد الوهاب عشرات القطع الموسيقية الخالصة ولحن مئات الأغاني لمعظم المطربين المعروفين.

لحن محمد عبد الوهاب للفنان عبد الحليم حافظ عدداً من الأغاني. وتعمق تعاونهما فأنشآ شركة صوت الفن لإنتاج الأفلام والأسطوانات. كما لحّن لأم كلثوم عدداً من الأغاني من أشهرها أنت عمري؛ هذه ليلتي؛ دارت الأيام؛ أغدًا ألقاك؛ ليلة حب؛ فكروني.

توقف محمد عبد الوهاب عن الغناء لفترة طويلة، عاد بعدها ليقدم أغنيته المشهورة من غير ليه (1989م).