المجهر الإلكتروني النفاذ. يقوم بإمرار شعاع من الإلكترونات خلال شريحة من عينة يبلغ سمكها بضعة مئات من الأنجستروم. تمتص العينة أو تشتت بعض الإلكترونات. وتركز الإلكترونات الأخرى على شاشة فلورية أو على لوح تصوير بوساطة عدسات مغنطيسية. وهذه العدسات (ملفَّات) مغنطيسات كهربائية خاصة تقوم بثني مسارات الإلكترونات بنفس الطريقة التي تثني بها العدسات الزجاجية أشعة الضوء. ولا تُستخدم العدسات الزجاجية لأن الإلكترونات لاتستطيع المرور خلالها. وتبدو الصورة مظلمة عندما تقوم العينة بامتصاص ـ أو تشتيت ـ الإلكترونات، ومضيئة عندما تمر الإلكترونات خلالها.